المسیرة

موقف العمال المارکسیین من التظاهرات والأحتجاجات الجماهیریة Print
Thursday, 07 February 2013 17:49

و.صابر

 

الأحتجاجات الجماهیریة والعمالیة في العراق والمنطقة لیست هي الأولی من نوعها ولن تکون الأخیرة ، ولکن  علی صعید المجتمع کله هنالک مسألتین أساسیین ، أولهما صراع الأحزاب البرجوازیة القومیة والدینیة والطائفیة بکل تلاوینهما علی السلطة السیاسیة في العراق والتناحرات الموجودة فیما بینهم ، والثانیة  هي صراع وتناحر الطبقتین البرجوازیة و صاحبي رٶس الأموال مع الطبقة العاملة وجمیع مظلومي وکادحي العراق عربا وکردا وترکمانا وأشوریین وکلدانیین ومسیحیین ومسلمین وصابئیین ویزیدیین وألی ذلک من شرائح أخری.

 

‌هذا الصراع الخفي والیومي علی لقمة العیش والتحرر من نیر العمل المأجور والعبودیة التي یعیش فیها العامل ، والتي هي لیست معضلة محلیة أنما هي شبکة عنکبوتیة بشعة غطت صطح الکرة الأرضیة وأن العمال هم کذلک طبقة أممیة کالبرجوازیین في العالم.

إن إستغلال البرجوازیین و أصحابي رٶس الأموال للطبقة العاملة  وکادحي العالم والعراق من الناحیة الأقتصادیة لیس هو الجانب الوحید من الأستغلال ، إنما تستغل البرجوازیة و أصحابي رٶس الأموال والذین یدیرون الدولة الضعف والجهل الفکري للعمال وبقیة الکادحین و بذلک یتم غرس الأفکار والمفاهیم والسیاسات التي تکون لصالح البرجوازیین من الرأسمالیین و ملاکي الأراضي  في روحیة ونفسیة وأذهان العمال وکادحیها ، وبذلک  ینحازوا وینظموا إلی  جبهات الطبقات الظالمة من أصحاب رٶس الموال ومڵاکي الأراضي  ورٶساء العشائر  ویقفون بالضد من مصالحهم الطبقیة والتي من المفروض أن یکون العکس . وبهذا یتم سرقة ثمرة نضال العمال والکدحین.

لیست هناک حکومة إنتقالیة أخری بین النظام الرأسمالي والأشتراکية العلمیة إڵا سلطة المجالس العمالیة (الکومونة) لأدارة الأقتصاد الأشتراکي ، فکل البدائڵ الأخری التي تتکلم عن " عالم أفضل"  مثلما تنادی بە هیئات الأمم المتحدة والأتجاهات الیساریة من الأصلاحیین ، ولا البدائل المطروحة من قبل الأشتراکیین الدیمقراطیین التي تستخدم مصطلح العدالة والمساواة کموضة عالمیة لحکومة محلیة بعیدة عن الأسس المارکسیة ، ولا البدئل المطروحة من قبل الأحزاب الدینیة ، ولا القومیة ، وأي شکل أخر من أشکال الحکومات البرجوازیة المنشأ. ولهذا السبب یجب علینا وعلی جمیع العمال المارکسیین أن لا ننخرط و نشارک في رسم مستقبل هذه الأحزاب والحرکات السیاسیة والتي لیست لها أي هدف أخر غیر حمایة مصالحهم البرجوازیة والبرجوازیة الصغیرة ، وأن کل ما أوردوه وسجلوه في أدبیاتهم السیاسیة والتي تنادي بالعمال والشیوعیة والمارکسیة ، لیس إڵا وسیلة لخداع الطبقة العاملة  . إن  مصالح الشرائح والطبقات البرجوازیة في نضالاتها عندما تتقمص شعارات العمال لیس هو من أجل الطبقة العاملة  إنما من أجل مصالحهم الأقتصادیة والسیاسیة والسعي للأمتیازات  داخل المجتمع وفي خضم الصراعات الطبقیة  خشیة إنزلاقهـم إلی صفوف الطبقة العاملة تحت وطئة ضغوطات النظام الرأسمالي.

ما هو موقف العمال المارکسیون من هذه الأحداث في العراق؟

إذا أردنا أن ندفع الحرکة العمالیة والمارکسیة دفعة إلی الأمام وفي بقعة جغرافیة معینە من العراق والمنطقة  ، ونسعی إلی تکوین نموذج لنواة حرکة عمالیة ثوریة بالمعنی المارکسي بحیث تکون مرتبطة بنضالات الطبقة العاملة العالمیة ، فیجب أن لانکون مکفوفي الأیدي أمام أي حرکة جماهیریة أو سیاسیة حتی إذا کانت  تسیطر علیها الأحزاب البرجوازیة ، وفي غیاب الحزب الثوري والمارکسي  للطبقة العاملة ، ففي هذه الحالة  تکون مواقفنا إما فردیة إما جماعیة أوعلی شکل تجمعات أو حلقات عمالیة ولکن المهم هو التمسک بالخط المارکسي والروح الثوریة لها.

إنە لمن أوج الأنتهازیة والأصلاحیة أن تمتنع من المشارکة في التظاهرات الجماهیر یة تحت ذریعة الوقایة من أن تکون ذیلا للحرکات والقوی السیاسیة الأخری ، وخاصة إذ اکانت التظاهرات جماهیریة وشاملة تشمل الأغلبیة الواسعة من العمال والکادحین لأن المارکسیین من العمال یعرفون کیف یتصرفون وما هو المفروض أن یعملوه حتی في أصعب وأحلک الأوقات والأزمان.

إن إنتهازیة البرجوازیة الصغیرة کما عبر عنها لینین هي کالأمیبیا تغیر من شکلها حسب ما یکون نافعا لمصالحها وحسب معطیات الوضع الراهن ولیس حسب الضرورة النضالیة للعمال والکادحین.

إن ذریعة التوخي من الأنخراط في هذه الأحتجاجات تحت ذریعة إن هذه الأحتجاجات هي لا تصب في مصلحة العمال والکادحین وأنما تصب في مصلحة الأحزاب الدینینة والقومیة والطائفیة وأن لا یجب ننخدع ببعض الشعارات العمالیة ، لیست إڵا توخیا من عدم جرح مشاعر البرجوازیة الحاکمة من جهة ومن جهة أخری حفاظا علی مصالحها الحزبیة والسیاسیة ، والمسألة الأخری التي تبنی علیها البرجوازیة الصغیرة في نضالاتها هي توجیه العمال والکادحین نحو النضال العلني القانوني والنقابي أو الحرفي ، عن طریق رفع الشعارات التي تهدف إلی الأصلاحات في حیاة العامل وتحقیق مطالب العاطلین عن العمل والنساء والأطفال..... وهلمجری.

الثورة العمالیة من أجل بناء الأقتصاد الأشتراکي  لیست هي طبقا جاهزا یأتي من السماء ، ویجب أنتظاره لحین نزوله ، إنما هي صیرورة تأریخیة لسلسة من التلاطمات الأجتماعیة والسیاسیة بین طبقات وأطیاف المجتمع، یتوجب علی العمال المارکسیین المشارکة في رسم وإنشاء نواة التنظیم المارکسي الثوري للطبقة العاملة، من خلال هذه المشارکات العملیة کمدرسة نضالیة یتم تعریف شعاراتهم وأهدافهم المستقلة لبقیة شرائح المجتمع.

فالمجتمع الحالي الذي نعیش فیه إن کنت خارج التظاهرات أو داخلها فالنتیجة  تکون لصالح البرجوازیة القومیة والدینیة والشوفینیة الطائفیة، إن کنت نائما في البیت أو ثائرا في الشارع  فالأمر واحد ، لأن میزان القوی هي لیست لصالح العمال والکادحین، ولأنه لیست هناک قوة حزبیة سیاسیة منظمة تکافح بالمعنی المارکسي من أجل رص صفوف العمال ودمجهم بالنضالات الأخری للطبقة العاملة في بقیة أنحاء العالم.

التیار الأصلاحي والشعبوي داخل الحرکات الیساریة هي السائدة الأن علی الساحة العراقیة، إما تنادي بالأصلاحات ولکن بطرق قانونیة ونقابیة تحت شعار" عالم أفضل" للعمال ، ولکن ماهو العالم الأفضل داخل المجتمع الرأسمالي؟ الأصلاحیة تری بأن التحسینات في شروط و حیاة العمال والکادحین هي مقدمة للثورة العمالیة والأجتماعیة ، ولکن هذه التظاهرات والأحتجاجات لن تستهدف ولن یکون من صلب مهامها أن تسقط النظام الرأسمالي الذي یولد الطمع والجشع والأنانیة ، إنماتستهدف  تحقیق  بعض الأصلاحات داخل المجتمع ، و في النهایة  لیست إڵا تبادل  وتدویر السلطة بین الأتجاهات والأحزاب الدینیة والقومیة والبعثیة القومیة وضمن سیاقات النظام الأقتصادي للرأسمالیة ، إذا کان الأمر بهذه الصورة  بأن الأصلاحات والتحسینات الیومیة في حیاة العمال والکادحین یشکلان مقدمة وتسهیل للثورة الأجتماعیة العمالیة حسب ما یزعم بە الأصلاحیون ، فلماذا تم التخلي عن المشارکة في هذه الأحتجاجات ؟ التیار الشعبوي هو الأخر الذي یتکلم بأسم الشیوعیة، والذین ینادون  ب" وطن حر وشعب سعید"  هذا الشعار الذي یستغني عن النضال الطبقي ویری کل شیء في حدود الوطن وتسعی إلی  إشتراکیة برجوازیة ومحلیة لیبرالیة بحیث  تکون هي کذلک إحدی الأجنحة الحاکمة للدولة الرأسمالیة في العراق.

البرجوازیون الصغار من الیساریین الذین یتشبثون بالمارکسیة وینادون ویهتفون بالطبقة العاملة، یتلاعبون بالمفاهیم والجمل المارکسیة وتارة یستخدمون شعار المساواة والحریة  وکذلک الحکومة الأشتراکیة والعمالیة کموضة عالمیة تتکلم عن الأشتراکیة ، الحریة ، والمساواة،  والعدالة... وإلخ ، والتي أصبحت مستخدمة من قبل الکثیر من الأحزاب القومیة والدینیة والبرجوازیة اللیبرالیة مثل حزب "الحریة والعدالة " في مصر ، ولکن  الجوهر هو واحد ویصب في مسألة الأصلاحات ، لأن کلمة " الأشتراکیة " لیست بالکافیة لأعتبار هذا أو ذاک الحزب مارکسیا، الأشتراکیة من وجهة النظر المارکسیة لیست إڵا نظاما إقتصادیا وسیاسیا من الصعب الوصول إلیه إڵا بالثورة الأجتماعیة العنیف ولیست بالأصلاحات ولا یمکن  بنائه بالکامل داخل حدود دولة معینة، لأنها لاتصمد حیا لفترة طویلة داخل المنظومة الأقتصادیة العالمیة للرأسمالیة الذي یتماشی علی أساس العمل المأجور، حتی لینین لم یهدف في قیادته للثورة الروسیة إلی إمکان بناء النظام الأقتصادي الأشتراکي في روسیا وحدها، وکان قد تطلع وعمل لأنتشار الثورة العمالیة في  البلدان الأوربیة الأخری مثل ألمانیا وفرنسا وبریطانیا والبقیة الباقیة من الدول الکبری حتی تکون سندا ودعما لهذه الثورة العمالیة في روسیا.

ولهذا السببب عندما تتکلم البرجوازیة الصغیرة من الیساریین في العراق عن بناء جمهوریة أشتراکیة، هي لیست إڵا خداعا للعمال ولکادحین ، وهي لیست إڵا وسیلة لوصولهم إلی دفة الحکم ، وبدء دورة جدیدة لأستغلال العمال ولکادحین تحت شعار الحکومة العمالیة مثل الحکومة العمالیة في بریطانیا.

إن أدوارنا تتلخص الیوم في محاولة أستثمار الوضع الموجود وتحویل غضب الشارع إلی غضب واعي ومبرمج ، لأن الجانب الموضوعي مساعد ولکن الجانب الذاتي عالمیا ومحلیا غائب بالنسبة لوجود حزب مارکسي یتماشی علی الروحیة الثوریة لمارکس وأنجلس ولینین ، ولهذامن الضروري المشارکة بشکل منظم تحت شعارات وأهداف عمالیة ومارکسیة ، کبدایة لتوسیع رقعة کتلة العمال المارکسیین داخل هذه الأحتجاجات الجماهیریة ،وکبدایة لبناء الجانب الذاتي کتنظیم عمالي مبني علی الأسس المارکسیة ولیست الأصلاحیة أوالشعبویة . أي بمعنی أخر من المفروض أن نسعی إلی تقلیص الهوة بین میزان القوی بین نضال العمال والرأسمالیین الحکام.

إن مشارکتنا في هذه الأحتجاجات مهما کانت مصیرها ومستقبلها ستبقی هي سندا لتراثنا الثوري في الدفاع عن العمال والکادحین وشعاراتهم ، ولیس القیام بأستخفاف مطالیبهم تحت ذریعة سرقة ثمرة أحتجاجاتهم من قبل البرجوازیة الدینیة والقومیة والطائفیة والعشائریة المتخلفة . بشرط أن نعمل في نفس الوقت علی رسم الأفاق المستقبلیة للأشتراکیة العلمیة ولیست المحلیة ، من خلال الوعي والشعارات الثوریة للمارکسیة ولیس إعادة نفس الشعارات التي ترفع وتطرح من قبل الأحزاب البرجوازیة المدیرة لهذه الأحتجاجات، وکذلک التواجد الشکلي في منطقة معینة داخل الأحتجاجات وفتح المخیمات في أوساطها ، وکذلک من المفروض أن یٶخذ الحیطة والحذر من عدم المشي علی الأفاق الأصلاحیة التي غرستها البرجوازیة الصغیرة من الیساریین الأصلاحیین في أذهان بعض من فعالي وناشطي الطبقة العاملة ، وأن لیس للعمال المارکسیین بدیل و هدف أخر غیر الأستعداد الذاتي والعملي في المشارکة مستقبلیا في النضالات السیاسیة للأطاحة بالنظام الرأسمالي و بناء الأقتصاد الأشتراکي العلمي مع بقیة أخوانهم من العمال والکادحین في بقیة المنطقة و بقاع العالم.

٢٩. ١. ٢٠١٣

Last Updated on Saturday, 24 August 2013 21:09
 

المواد المنتخبة

حول اغتيال" سردشت عثمان "

بعد عام 2006، بدأت المظاهرات في معظم المدن والقصبات والقرى في كردستان العراق ضد الفساد ...

عاش الأول من آيار يوم التضامن العالمي للعمال

   الأول من آيار يوم يُحتَفل به في سائر بلدان العالم ، الا انه ليس يوم أي...


انت الان هنا  : البداية المواد المواد موقف العمال المارکسیین من التظاهرات والأحتجاجات الجماهیریة